فيس بوك تستحوذ على شركة تي بي إتش لجذب المراهقين

أعلنت شركة "فيس بوك"، أمس الإثنين، استحواذها على "تي بي إتش" tbh، وهي شبكة اجتماعية شائعة بين المراهقين، وذلك في محاولة منها لجذب هذه الفئة من المستخدمين التي طالما سعت للحفاظ عليها.وتتيح شبكة "تي في إتش"، التي لم يمضِ على إطلاقها سوى بضعة أسابيع، إذ أطلقت في شهر أغسطس الماضي، للمستخدمين إرسال مجاملات لبعضهم البعض من خلال مسابقات مجهولة المصدر.
 
وبعد صفقة الاستحواذ، التي لم يُعلن عن تفاصيلها المالية، تعتزم "فيس بوك"، التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم مع أكثر من ملياري مستخدم نشط شهريًا، جعل شبكة "تي بي إتش"، العمل على نحو مستقل، وذلك على غرار ما فعلت مع شركات استحوذت عليها في الماضي، مثل إنستجرام وواتساب.
وقالت شبكة "تي بي إتش"، وهي اختصار لعبارة "بصراحة" To Be Honest، في منشور على موقعها: "حين التقينا مع فيس بوك، أدركنا أننا نتشارك العديد من القيم الأساسية بشأن ربط الناس من خلال التفاعلات الإيجابية"، وأضاف: "الأهم من ذلك كله، كنا مجبرين على الطرق التي يمكن أن تساعدنا على تحقيق رؤية تي بي إتش وجلبها إلى المزيد من الناس".
ومن جانبها، قالت متحدثة باسم فيس بوك في بيان: "تي بي إتش وفيس بوك يشتركان في هدف مشترك وهو بناء المجتمع وتمكين الناس من المشاركة بطرق تقربنا معًا". وأضافت: "نحن معجبون بالطريقة التي تقوم بها تي بي إتش باستخدام الاستطلاعات والرسائل، ومع موارد فيسبوك يمكن لتي بي إتش مواصلة التوسع وبناء تجارب إيجابية".
يُشار إلى أن "تي بي إتش"، التي تتوفر كتطبيق على نظام التشغيل آي أو إس من آبل، أعلنت أن أكثر من 5 ملايين مستخدم قاموا بتنزيل تطبيقها، وقد شاركوا أكثر من مليار رسالة عبر التطبيق.
ومن خلال السماح لـ "تي بي إتش" بالاستمرار في العمل كتطبيق مستقل، يبدو أن فيسبوك تتبع نفس نهجها مع إنستاجرام، التي اشترتها في عام 2012 مقابل مليار دولار أمريكي. والآن تعد إنستاجرام واحدة من التطبيقات الاجتماعية الأكثر شهرة في العالم مع أكثر من 800 مليون مستخدم شهريًا



يتم التشغيل بواسطة Blogger.