بيل غيتس يعترف باستخدامه لهاتف أندرويد، وليس ويندوز 10

اعترف  “بيل غيتس” مؤسس شركة مايكروسوفت ومديرها التنفيذي الأسبق


medium_2017-09-26-da4417c0a4


أنه وعلى الرغم من إعجابه بشركة آبل، إلّا أنه انتقل مؤخرًا إلى استخدام هاتف أندرويد عليه (الكثير من تطبيقات مايكروسوفت) على حد تعبيره.

ولم يذكر غيتس ماذا تكشف النقاب نوع هاتفه السابق قبل الانتقال إلى أندرويد، لكن يمكن لنا أن نتوقع بسهولة أنه كان يستخدم إحدى الهواتف العاملة بنظام ويندوز 10. ورغم أنه لم يذكر أية تفاصيل أخرى، ولم يوضح سبب عدم استخدامه لإحدى الهواتف العاملة بنظام التشغيل الذي أنتجته شركته إلا أننا يمكن أن نستنتج بسهولة أن كلام غيتس ماذا تكشف النقاب إلا تأكيد على فشل نظام ويندوز 10 كنظام للهواتف الذكية.

   

رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها مايكروسوفت لتسويق ويندوز 10 على أنه نظام التشغيل الذي يصلح لجميع أنواع الأجهزة، ورغم المبالغ التي دفعتها للكثير من المطوّرين لإغرائهم بتطوير التطبيقات لنظامها، وشراءها لنوكيا وقيامها بالعديد من الاتفاقيات مع شركات مثل سامسونج واتش تي سي وغيرها لإنتاج هواتف ويندوز 10 إلا أن نظام التشغيل بقي عاجزًا عن إقناع المستهلكين وقاصرًا عن منافسة أندرويد و iOS.

لو ذهبت إلى قسم الهواتف في الموقع الرسمي لمايكروسوفت في الولايات المتحدة ستجد أربعة هواتف فقط، كذلك علي الناحية الأخري أن أَغْلِبُ شركات الهواتف المحلّية الصغيرة في أوروبا وغيرها ما زالت تطرح هواتف منخفضة ومتوسطة المواصفات بنظام ويندوز 10 لكن بمبيعات محدودة جدًا. كذلك علي الناحية الأخري أن النظام يوفر مجموعة محدودة من التطبيقات مقارنةً بما يتوفر في متجري تطبيقات جوجل وآبل.

تصريح بيل غيتس ماذا تكشف النقاب إلا تأكيد على وفاة نظام التشغيل، ومن الواضح أن خطة مايكروسوفت التي بدأتها فِي غُضُون عدة سنوات هو التواجد في سوق الهواتف الذكية من أَوْساط مُسَاعَدَة تطبيقاتها وتوفيرها على منصتي أندرويد و iOS.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.