غرامة بقيمة 853 مليون دولارعلى شركة كوالكوم

gettyimages-460993663-880x495

توجب على شركة كوالكوم الأمريكية المصنعة للرقائق دفع غرامة تصل قيمتها إلى 853 مليون دولار فرضت عليها من قبل لجنة التجارة العادلة الحكومية في كوريا الجنوبية، وذلك بعد عمل اللجنة على مدى سنوات عديدة في التحقيقات الخاصة بممارسات كوالكوم التجارية وتراخيصها.

وأدانت اللجنة التي تعتبر بمثابة المشرع القانوني لمكافحة الاحتكار في كوريا الجنوبية شركة تصنيع الرقائق الأمريكية بأنها منغمسة في الممارسات والأعمال التجارية التي تنتهك قوانين المنافسة في البلاد.

وأشارت اللجنة الحكومية إلى أن الشركة الأمريكية قد اساءت بشكل متعمد استغلال وضعها المهيمن في السوق وكسرت قوانين المنافسة في البلاد عن طريق المفاوضات غير العادلة للتراخيص مع الشركات المصنعة للأجهزة والعملاء المستخدمين لرقائقها.

وتهيمن كالكوم على سوق الهواتف المحمولة في كوريا الجنوبية عن طريق رقائق معالجاتها سناب دراجون Snapdragon ورقائق المودم LTE والأنظمة القائمة على معماريات ARM الموجودة ضمن الأجهزة المصنعة من قبل شركات كورية جنوبية مختلفة مثل سامسونج وإل جي.

وتعتزم الشركة الأمريكية الاستئناف والطعن بالغرامة المفروضة عليها، وقالت ان تقنياتها المحمولة ساعدت على النمو الهائل في مجال صناعة الاتصالات المحمولة في كوريا والعالم وجلبت فوائد كبيرة للمستهلكين وعززت المنافسة على مستويات مختلفة.

وتحصل الشركة على عوائد كبيرة من صفقات التراخيص، التي تمثل ما يصل إلى 32.8 في المئة من إجمالي إيرادات الشركة وفقاً لأحدث تقرير أرباح، المبرمة مع الشركات المصنعة بوصفها تملك مجموعة كبيرة من براءات الاختراع المتعلقة بالتقنيات اللاسلكية والمحمولة.

وبحسب لجنة التجارة العادلة في كوريا الجنوبية وبعد تحقيقات استمرات لثلاث سنوات خلصت إلى أنه يجب على كوالكوم مشاركة المزيد من براءات الاختراع مع الشركات المصنعة للرقائق الإلكترونية الأخرى، مثل منافسيها سامسونج وإنتل وميدياتيك.

وأجبرت كوالكوم الشركات المصنعة للهواتف المحمولة على ترخيص العديد من براءات الاختراع التي قد لا يحتاجونها، وتمكنت من القيام بذلك بوصفها المورد الرئيسي للعديد من تلك الشركات التي يصعب عليها الوقوف بوجه من يزودها بشرائح المعالجات.




يتم التشغيل بواسطة Blogger.